منتديــــات أنيس القلــوب
مرحبا بزائرنا


لأننا نعتز بك .. نحن ندعوك للتسجيل معنا في ليالي المغرب


ولتكون أحد أفراد عائلتنا الودودة مع وحي القلم


فهل ستقبل دعوتنا ؟


عملية التسجيل سهلة جدا ولن تستغرق من وقتك سوى أقل من دقيقة


أهلا وسهلا




منتديــــات أنيس القلــوب

ا اهلا بك يا لديك 0 مساهمة
 
الرئيسيةالرئيسية  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 دعوه للتسامح رمضان بيقربنا ورسالة اعتذار

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جوهرة ملكة
مراقبة عامة
مراقبة عامة
avatar

انثى عدد المساهمات : 1897
نقاط : 15629
تاريخ التسجيل : 14/08/2011

مُساهمةموضوع: دعوه للتسامح رمضان بيقربنا ورسالة اعتذار   الجمعة مايو 05, 2017 7:56 am

دعوه للتسامح رمضان بيقربنا ورسالة اعتذار

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الاحبة والافاضل اعضاء لمسة مصرية الكرام


تحية طيبة وبعد:


اولا : كل عام وانتم بخير بمناسبة قرب قدوم


شهر رمضان الكريم اعاده الله عليكم وعلى الامه


الاسلامية بالخير والبركات



ثانيا : ما اجمل ان نلحق بهذا الشهر الكريم


وقلوبنا متسامحه منزوع منها اي ضغينه


او غضب او اساءه


ان كنت تشعر ان هناك من هو غاضب منك


او انك اسأت لاحد بقصد او بدون قصد حتى


لو كان مقاطعك صله انت فلك الاجر وراحة



البال ان شاء الله :


أخرج الطبراني، وابن حبان، والحاكم.. وغيرهم عن عبد الله بن سلام قال: قال زيد بن سعنة: ما من علامات النبوة شيء إلا وقد عرفتها في وجه محمد - صلى الله عليه وسلم - حين نظرت إليه إلا خصلتين لم أخبرهما منه: يسبق حلمه جهله، ولا تزيده شدة الجهل عليه إلا حلماً، قال زيد بن سعنة: فخرج رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يوماً من الحجرات، ومعه علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - فأتاه رجل على راحلته كالبدوي فقال: (( يا رسول الله لي نفر في قرية بني فلان، قد أسلموا ودخلوا في الإسلام، وكنت حدثتهم إن أسلموا أتاهم الرزق رغداً، وقد أصابتهم سنة، وشدة وقحط من الغيث، فأنا أخشى يا رسول الله أن يخرجوا من الإسلام؛ طمعاً كما دخلوا فيه طمعاً، فإن رأيت أن ترسل إليهم بشيء تغيثهم به فعلت، فنظر إلى رجل إلى جانبه ـ أراه علياً ـ فقال: يا رسول الله ما بقى منه شيء، قال زيد بن سعنة: فدنوت إليه، فقلت: يا محمد هل لك أن تبيعني تمراً معلوماً في حائط بني فلان إلى أجل معلوم إلى أجل كذا وكذا؟ قال: حائط بني فلان، قلت نعم، فبايعني، فأعطيته ثمانين مثقالاً من ذهب في تمر معلوم إلى أجل كذا وكذا، فأعطاها الرجل وقال: اعدل عليهم وأغثهم، قال زيد بن سعنة: فلما كان قبل أن يحل الأجل بيومين أو ثلاثة خرج رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ومعه أبو بكر وعمر وعثمان - رضي الله عنهم - في نفر من أصحابه، فلما صلى على الجنازة ودنا إلى الجدار ليجلس إليه أتيته فأخذته بمجامع قميصه وردائه ونظرت إليه بوجه غليظ قلت له: يا محمد ألا تقضيني حقي؟ فوالله ما علمت ـ بني عبد المطلب ـ إلا مطلاً، ولقد كان لي بمخالطتكم علم، ونظرت إلى عمر وعيناه تدوران في وجهه كالفلك المستدير، ثم رماني ببصره فقال: يا عدو الله: أتقول لرسول الله - صلى الله عليه وسلم- ما أسمع؟ وتصنع به ما أرى؟ فو الذي نفسي بيده لولا ما أحاذر فوته لضربت بسيفي رأسك، ورسول الله - صلى الله عليه وسلم - ينظر إلي في سكون وتؤدة فقال: يا عمر أنا وهو كنا أحوج إلى غير هذا: أن تأمرني بحسن الأداء، وتأمره بحسن اتباعه، اذهب به يا عمر فأعطه حقه، وزده عشرين صاعاً من تمر مكان ما رعته، قال زيد: فذهب بي عمر فأعطاني حقي وزادني عشرين صاعاً من تمر، فقلت: ما هذه الزيادة يا عمر؟ قال: أمرني رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أن أزيدك مكان ما رعتك، قال وتعرفني يا عمر؟ قال: لا، قلت: أنا زيد بن سعنة، قال: الحبر؟ قلت: الحبر، قال: فما دعاك إلى أن فعلت برسول الله ما فعلت؟ وقلت له ما قلت؟ قلت: يا عمر، لم يكن من علامات النبوة شيء إلا وقد عرفت في وجه رسول الله - صلى الله عليه وسلم- حين نظرت إليه إلا اثنتين لم أخبرهما منه: يسبق حلمه جهله، ولا تزيده شدة الجهل عليه إلا حلماً، وقد خبرتهما، فأشهدك يا عمر أني قد رضيت بالله رباً، وبالإسلام ديناً، وبمحمد نبياً وأشهدك أن شطر مالي صدقة على أمة محمد - صلى الله عليه وسلم - قال عمر: أو على بعضهم فإنك لا تسعهم؟ قلت: أو على بعضهم، فرجع عمر وزيد إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال زيد: أشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، وآمن به وصدقه، وبايعه، وشهد معه مشاهد كثيرة ثم توفى في غزوة تبوك مقبلاً غير مدبر ـ رحم الله زيداً ـ))


بأبي وامي انت يارسول الله


علمتنا الحلم والبعد عن الاساءه وعن مقابلة


السيئه بالحسنه



ثالثا : اغتنم الفرصة وكن المبادر


ما اجمل واروع ان تبدأ يومك برسالة اعتذار


واطمئنان لشخص تتوقع انه منك غاضب


انها البلسم ودواء القلوب وازالة الشوائب


وقتل مداخل الشيطان


احبتي : لنسمو بارواحنا واخلاقنا وقيمنا


ونظهر معدننا الاصيل وكيف اثر الاسلام


في شخصيتنا اذ أخذ من قلوبنا كل مايسيء


ووضع مكانها الحلم والحب والتسامح


كل عام وانتم بخير



المصدر: منتديات أنيس القلوب- http://aniss.all-up.com/


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أنيس القلوب
Admin
Admin
avatar

ذكر عدد المساهمات : 3217
نقاط : 18444
تاريخ التسجيل : 09/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: دعوه للتسامح رمضان بيقربنا ورسالة اعتذار   الأحد مايو 07, 2017 5:21 pm

جازاك الله الخير على الموضوع يا طيبة

ابداع طاهر



المصدر: منتديات أنيس القلوب- http://aniss.all-up.com/






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://aniss.all-up.com
 
دعوه للتسامح رمضان بيقربنا ورسالة اعتذار
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديــــات أنيس القلــوب :: المنتدى العام :: المنتدى العــــام-
انتقل الى:  
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» فنادق جميلة للسياحة
الخميس ديسمبر 13, 2018 2:39 pm من طرف سيدة الكلام

» عضوة جديدة
الخميس ديسمبر 13, 2018 2:35 pm من طرف أنيس القلوب

» أزياء شبابية روعة
الأربعاء نوفمبر 21, 2018 7:52 am من طرف ياسمين الشام

» الرجولة ومفاهيمها
الأربعاء نوفمبر 21, 2018 7:51 am من طرف ياسمين الشام

» ما الحكمة من وجود المصائب في الأرض ؟
الأربعاء نوفمبر 21, 2018 7:48 am من طرف ياسمين الشام

» الحياة ونورها
الأربعاء نوفمبر 21, 2018 7:47 am من طرف ياسمين الشام

» تحت المطر الرمادي
الأربعاء نوفمبر 21, 2018 7:35 am من طرف حليم

» "غوغل كروم" توجه "صدمة كبرى" لكل مستخدمي الهواتف الذكية
الأربعاء نوفمبر 21, 2018 6:51 am من طرف فارس العرب

» محشش يقول قصته وهو ببطن امه
الأربعاء نوفمبر 21, 2018 6:45 am من طرف فارس العرب

» انت عشقي
الأربعاء نوفمبر 21, 2018 6:43 am من طرف فارس العرب