منتديــــات أنيس القلــوب
مرحبا بزائرنا


لأننا نعتز بك .. نحن ندعوك للتسجيل معنا في ليالي المغرب


ولتكون أحد أفراد عائلتنا الودودة مع وحي القلم


فهل ستقبل دعوتنا ؟


عملية التسجيل سهلة جدا ولن تستغرق من وقتك سوى أقل من دقيقة


أهلا وسهلا




منتديــــات أنيس القلــوب

ا اهلا بك يا لديك 0 مساهمة
 
الرئيسيةالرئيسية  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 هنــا الطريق الى الراحة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أنيس القلوب
Admin
Admin
avatar

ذكر عدد المساهمات : 3216
نقاط : 18258
تاريخ التسجيل : 09/08/2011

مُساهمةموضوع: هنــا الطريق الى الراحة   الأحد سبتمبر 30, 2018 2:00 pm

الطريق إلى الراحة
أجْمع العقلاء على أنَّ الطَّريق إلى الرَّاحة والدَّعة
والسُّكون طريقٌ محفوف بالمخاطر
مرصَّع بالعقبات، يتطلَّب من السَّاعي جهدًا وعزيمةً وصبرًا
لكنَّهم اختلفوا معنا - أهْلَ الإسلام
أنَّ الرَّاحة ليست فقط في تحقُّق مطالب النُّفوس
الدنيويَّة، وحصول رغباتِها، واكتمال عقْدِ ملذَّاتِها في هذه الدَّار 
فإقْرار المؤمِنِين بأنَّ الجنَّة دار راحتِهم وتحقق رغْبَتهم.
كيف لا، والجنة دارٌ لا تُخالط صفْوَها الأكدار
ولا تنغِّص طِيب عيشِها الأقْذار ؟
فلا انْقِطاع للذَّتِها، ولا تحوُّل لعافيتِها،
نعيمُها باقٍ، وأُنْسُها مستمرّ، فالطريق
إليْها أوْلى بالصُّعوبات من غيره؛
لذلِك فإنَّه تُحيط به الأخْطار من جميع جهاتِه.
والدُّنيا كلُّها طريق للجنَّة، ومعبر لا مفكَّ عنْه ولا مهرب،
وهي الفُرْصة التي لا تعقبها الفرص،
فواتها فوات أبدي، وكسْبها كسب سرمدي، يعرِفها 
من آمن وعمِل، ويغترُّ بها من كفر وجهِل.
ودار الدنيا دار البلاء قبل الفوْز،
مَن رَكَنَ إليْها خسِرها وخسِر ما وراءها من نعيم
ومَن أعْرض عنْها فاز فيها، وفاز بِما وراءَها
من نعيم، والفِتَن فيها تتلبَّس بلِباس اللَّذائِذ 
والمُتَع؛ ليَميزَ اللهُ فيها أهْل الإيمان عمَّن سواهُم
بالبلايا والممحِّصات، فهُم فيها على مضَض
وعيشُهم فيها نغصٌ وغصَص، فلا تكاد
تنفرِج مُصيبةٌ حتَّى تحلَّ بهم أُخْرى، تتلاطَم أمْواج 
البلايا بين أعْيُنهم، ومَخالب الفتن والأهواء
تمتدُّ إلى أجسادِهِم من كلِّ جهة، الواحدة منها 
كفيلةٌ بأن تصْرِف أحَدَهم عن الهدى،
وتقتلِع منْه ما تزيَّن به صدرُه وتنوَّر به قلبه
وتحرَّكتْ به أطرافه تبعًا لما حواه
القَلب من الإيمان والتَّقْوى.
وهم كذلِك، ولا يزالون على ذلِك ما داموا
بِحبل الله مسْتَمْسكين، ومن الوحْيَين
ناهِلِين، وبربِّهم معْتَصمين، يرْجون رحْمَته ويخافون عذابَه.
فمَن كانت هذه حالَه، فإنَّ حليفَه عونُ الله له وتأييدُه،
ونصرتُه وتسديدُه، يثبِّتُه في الدنيا 
على الحقِّ، قولاً وعملاً واعتِقادًا،
وعند الموت على قولِ كلِمة الحقِّ، وفي القَبر على إجابة 
الملَكين صدعًا بالحق، وفي الآخِرة على الصِّراط
بألاَّ تزيغ منه القدَم، وألا تتخطَّفه الكلاليب
وألاَّ تنطفِئ أنْوار عمله التي تُعِينُه على السَّير على متْنِ جهنَّم.
وهكذا أهْل الحقِّ في الدنيا، يُفْتَنون لكي لا
تتحوَّل أبصارهم عن (راحتِهم)، من بعد ما عزَموا
إليْها المسير، وشمَّروا قاصدين الفوْز بِها؛
لأنَّ الله حكمَ ولا معقِّب لحكمه، وقضى
ولا رادَّ لقضائه؛
فقال جلَّ مِن قائل :
﴿ أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لاَ يُفْتَنُونَ 
وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ
صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الكَاذِبِينَ ﴾
[العنكبوت: 2].

فيا أيُّها السَّالكون : 
تلك هي الدَّار، ويا أيُّها العازمون، هذا هو الطريق
فهل من جادٍّ ليصل لمراده؟! 
وهل من مشمِّر لدار القرار فينالَ غايته ومبتغاه؟!
"
اللَّهُمَّ احفَظ لنا دينَنا الذي هو عصمةُ أمرِنا
واحفَظْ لنا دُنْيانا التي فيها معاشُنا
واحفظْ لنا آخِرَتنا الَّتي إليْها معادُنا
واجْعل الحياةَ زيادةً لنا في كلِّ خير
والموت راحة لنا من كلِّ شرٍّ



المصدر: منتديات أنيس القلوب- http://aniss.all-up.com/






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://aniss.all-up.com
بائعة الورد
عضو فعال
عضو فعال
avatar

أوسمة العضو : مشرفة مميزة
انثى عدد المساهمات : 795
نقاط : 14156
تاريخ التسجيل : 10/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: هنــا الطريق الى الراحة   الأحد سبتمبر 30, 2018 2:05 pm

تسلم اخي على الموضوع جازاك الله خيرا



المصدر: منتديات أنيس القلوب- http://aniss.all-up.com/


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فارس العرب
مـــشـــرف
مـــشـــرف
avatar

أوسمة العضو : التميز
عدد المساهمات : 692
نقاط : 13803
تاريخ التسجيل : 15/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: هنــا الطريق الى الراحة   الأحد سبتمبر 30, 2018 2:18 pm

شكرا  لك على الموضوع الجميل و المفيذ
 جزاك الله الف خير على كل ما تقدمه لهذا المنتدى
ودي



المصدر: منتديات أنيس القلوب- http://aniss.all-up.com/


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهرة تونس
عضو فعال
عضو فعال
avatar

أوسمة العضو : وسام العطاء
انثى عدد المساهمات : 440
نقاط : 13812
تاريخ التسجيل : 22/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: هنــا الطريق الى الراحة   الأحد سبتمبر 30, 2018 2:55 pm

مشكور على روعه طرحك
 الرائع
دمت ودام لنا روعه مواضيعك



المصدر: منتديات أنيس القلوب- http://aniss.all-up.com/


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هنــا الطريق الى الراحة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديــــات أنيس القلــوب :: المنتدى العام :: المنتدى الاسلامـي-
انتقل الى:  
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» أزياء شبابية روعة
الأربعاء نوفمبر 21, 2018 7:52 am من طرف ياسمين الشام

» الرجولة ومفاهيمها
الأربعاء نوفمبر 21, 2018 7:51 am من طرف ياسمين الشام

» فنادق جميلة للسياحة
الأربعاء نوفمبر 21, 2018 7:49 am من طرف ياسمين الشام

» ما الحكمة من وجود المصائب في الأرض ؟
الأربعاء نوفمبر 21, 2018 7:48 am من طرف ياسمين الشام

» الحياة ونورها
الأربعاء نوفمبر 21, 2018 7:47 am من طرف ياسمين الشام

» تحت المطر الرمادي
الأربعاء نوفمبر 21, 2018 7:35 am من طرف حليم

» "غوغل كروم" توجه "صدمة كبرى" لكل مستخدمي الهواتف الذكية
الأربعاء نوفمبر 21, 2018 6:51 am من طرف فارس العرب

» محشش يقول قصته وهو ببطن امه
الأربعاء نوفمبر 21, 2018 6:45 am من طرف فارس العرب

» انت عشقي
الأربعاء نوفمبر 21, 2018 6:43 am من طرف فارس العرب

» حكاية أمين الصندوق
الأربعاء نوفمبر 21, 2018 6:40 am من طرف فارس العرب